مرحبا بك على شبكتنا

نحن نضمن لك الوصول للدروس، لكن فهمها يقع على عاتقك، للقسم مكانته!

الوحدة والإختلاف - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

الوحدة والإختلاف - جدع مشترك
تحضير الدرس النظري

مضامين النصوص :
1- أمر الله في الآية الأولى بتقواه في السر والعلن، والإعتصام بكتابه، والحفاظ على وحدة الأمة الإسلامية.
2- مصير الذين يفرقهم دينهم هو براءة النبي صلى الله عليه وسلم من الإنتساب إليهم وتعرضهم لسخط الله وعذابه.
3- ينبغي على المسلم تجنباً من الظلال في حياته أن يتمسّك بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
أجوبة التحليل والمناقشة :
1- نعم، والشاهد على ذلك قوله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرّقوا".
2- يكون الإختلاف أمراً مذموماً إذا أدّى بالمسلمين إلى الفُرقة ونشر العداوة وتمزيق جسم الأمة.
3- لقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم أمته خصوصاً بعد وفاته على التمسك و الإعتصام بالقرآن و السنة وذلك لما في التمسك بهما من الحفاظ على وحدتها وتماسكها وترابطها، وتحصينها من كل عوامل الهدم و الضعف و الإنقسام، و لتحقيق الأمن و الإستقرار و العدل و غيرها..
4- تمسك المسلمين بكتاب الله يكون عن طريق :
  • قراءة آياته و تدبرها و فهم معانيها ومقاصدها.
  • العمل بأحكام القرآن وتوجيهاته واستحضاره في كل شؤون الحياة.
  • جعله دستوراً يفزع إليه الناس ويلجؤون إليه للفصل والحكم والقضاء بينهم.
  • توريثه للأجيال اللاحقة ببيان كيفية قراءته وحفظه والعمل به.
أمّا التمسك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم فيكون عن طريق :
  • فهم عمق معنى دلالة السنة النبوية و مكوناتها الأساسية.
  • دراسة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم من بدايتها إلى نهايتها وفهم مقاصدها وأبعادها.
  • تمييز ما صح منها والعمل به واجتناب ما اختُلق من الأخبار والأحاديث الموضوعة كذباً عليه صلى الله عليه وسلم.
  • دراسة شمائل النبي صلى الله عليه وسلم وصِفاته وحُلْمه وعدله.
  • إحياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين.
5- نتيجة التمسك بالكتاب والسنة هي إخراج الأمة الإسلامية من التيه والضلال والفِتَن والتشرد والضُّعف.

صفات الله تعالى: الصفات الواجبة و المستحيلة - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

صفات الله تعالى: الصفات الواجبة و المستحيلة
تحضير الدرس النظري - جدع مشترك

مضامين النصوص :
1- الصفات التي شملت عليها سورة الإخلاص هي: الوحدانية، الصمدية، و مخالفة الحوادث.
2- بيان الصفات الواجبة و الصفات المستحيلة في حقه تعالى.
أجوبة التحليل و المناقشة :
1- المقصود بصفات الله تعالى هو كل نعت يُنعت به عز و جل من صفات واجبة ثابتة في حقه تعالى، وصفات مستحيلة يجب على المؤمن اعتقاد استحالة اتصاف الله بها.
2- تنقسم صفاته عز و جل إلى الصفات الواجبة، التي منها الصفة النفسية و الصفات السَّلبية و صفات المعاني و الصفات المعنوية، كما هناك كذلك الصفات المستحيلة وهي أضداد الصفات الواجبة.
3- الوجود يُطلق على كل حقيقة واقعية ليست خيال. الحياة تطلق على كل مُدرك، وهي شرط في إدراك باقي الصفات. فكل شيء في الواقع هو موجود. لكن ليس كل موجود حي.
4- علم الله تعالى غير محدود وغير مسبوق بجهل كما عند العباد.
5- للإيمان بصفتي السمع و البصر آثار في سلوك الإنسان، منها الإحساس بمراقبة الله الدائمة له و تقوية ضميره ضد المعاصي و الذنوب.
6- الصفات المستحيلة في حقه تعالى هي الصفات التي يجب على المؤمن اعتقاد استحالة اتصاف الله بها، وهي العدم و الحدوث و الفناء و المماثلة للحوادث و الإفتقار و نفي الوحدة و الموت و الجهل و الكراهة و العجز و البكم و الصمم و العمى.
7- العدم هو ضد الوجود أي عدم التواجد في الواقع، بينما الفناء هو ضد البقاء أي التواجد لفترة زمنية محدودة.
و العجز هو عدم القدرة على فعل الشيء، بينما الجهل هو ضد العلم أي عدم المعرفة و تواجد الوهم و الشك و الظن.
و الفناء هو ضد البقاء أي التواجد لفترة زمنية محدودة، بينما الموت هو انعدام الحياة.
8- للصفات آثار في تنمية المجتمعات الإسلامية، من بينها تربية النفوس و توحيدها على نهج واحد يؤدي للبر والتقوى و تحقيق تكامل الجهود و النتائج.

فقه الصلاة - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

فقه الصلاة - جدع مشترك
تحضير الدرس النظري

مضامين النصوص :
1- أمر الله تعالى عباده بأمرين و هما قراءة القرآن و أداء الصلاة المفروضة.
2- تقرر الآية وجوب أداء الصلاة في وقتها، و أن قبول الصلاة متوقّف على توفر شرط الطمأنينة، كما تحُثُّ على الإكثار من ذكر الله تبارك و تعالى.
3- أخبر الرسول صلى الله عليه و سلم في الحديث الشريف بأن الصلاة هي أول ما يُيأل عنه العبد يوم القيامة، و أنه متى قُبلت منه قُبل منه سائرسائر أعماله و متى رُدّت عليه رُدّ عليه سائر عمله.
أجوبة التحليل و المناقشة :
1- الصلاة عبادة ربانية و صلة وصل إلى الحضرة القُدّوسية، و هي في اللغة تأتي بمعنى الدعاء، أما اصطلاحاً فهي اسم لعبادة مخصوصة على هيئة مخصوصة في أوقات مخصوصة، مفتاحها التكبير و ختامها التسليم. و أما حكمها فهو الوجوب، و لا تسقط إلا في بعض الحالات التي استثناها الشرع.
2- الحكمة من تشريعها تتجلى في تقوية الصلة بين العبد و ربه و تهذيب النفس لتبليغ الكمال الإنساني و هي العافية للروح و هي باب المناجاة و معراج إلى الله تعالى.
3- تتطلب إقامة الصلاة الشروط التالية :
  • دخول الوقت
  • الطهارة
  • الطمأنينة
  • الخشوع
  • ستر العورة
  • استقبال القبلة
4- أهمية أداء الصلاة في وقتها المحدد تتجلى في تربية النفس على المسارعة إلى تنفيذ الأمر الإلهي و الإنضباط مع الوقت و جعل الحياة تسير على منهج مُنظّم منزّه عن العشوائية و العبثية و التيسير على العباد في العبادات و الأحكام.
5- أثر صلاة الفرض في حياة الفرض و المجتمع يتجلى في كونها الحد الأدنى لتحقيق الصلة بالله تعالى، بينما النافلة فهي حد أدنى لتحصيل كمال الصلة بالله تعالى.
و أثر الفرض و النافلة على الفرد فيتجلى في تقوية الصلة بالله تعالى و كسب لمحبته و رضوانه و تحقيق للسكينة و الطمأنينة و سمو بالنفس إلى الكمال الخلقي. أما أثرُهما على الجماعة فيتمثل في تنظيم أحوالها و إصلاح شؤونها و تطهيرها من المنكرات و الفواحش و ضمان حقوق أفرادها و سعادتهم في الدنيا و الآخرة.
6- الصلاة لا تسقط عن المكلف باستثناء بعض الحالات كالحيض و النفاس و الإغماء و الجنون و ذلك لأنها حق من حقوق الله تعالى، و حقوق الله لا تقبل السقوط.

فقه الصيام - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

فقه الصيام - جدع مشترك
تحضير الدرس النظري

مضامين النصوص :
1- تقرر الآيات القرآنية الكريمة من سورة البقرة وجوب الصيام على المسلمين و أبرزت الحكمة من تشريعه حيث شرّعت الرخصة لغير القادر على الصيام إما بسبب المرض أو السفر كما بينت أن نزول القرآن من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا كان في رمضان و أن رمضان هو شهر الغفران.
2- يُستفاد من الحديث القدسي أهمية أجر الصائم و أن على الصائم أن يتجنب ما قد يبطل صومه كالرفث و الصخب و أن الصيام تربية للجوارح من الوقوع في المحرمات و المعاصي و أن الصيام وقاية من الأمراض النفسية و الجسدية في الدنيا و وقاية من عذاب الله في الآخرة و أن لسان الصائم أطيب و أزكى عند الله تعالى من ريح المسك و أن للصائم فرحتان أولاهما فرحه يوم عيد الفطر و الثانية فرحه بلقاء ربه راضياً عنه.
أجوبة التحليل و المناقشة :
1- الحكمة من فرض الصيام هي إعداد القلوب و تهيئتها للتقوى و تربية النفوس على الصبر و على تقوية الإرادة و على الخوف من عذاب الله، و لما له من فوائد صحية و اجتماعية و اقتصادية، طمعاً في الرحمة و المغفرة و الأجر و الثواب و نيل مرضاة الله.
2- رخّص الله تعالى للمريض و المسافر الإفطار لإظهار الرحمة و الرأفة بالعباد و خصوص المستضعَفين من أصحاب الأعذار الشرعية و لبيان أن أحكام الشريعة مبنية على اليسر و رفع الضيق و الحرج.
3- نسب الله عز و جل الصيام إليه و ذلك ليدرك المسلم الصائم حقيقة الصيام، و أنه ليس إمساك لشهوات البطن و الفرج فقط، بل هو إمساك لكل المحرمات، لترتفع درجة حساسية ضمير المؤمن في مراقبة الأقوال و الأفعال، و ليحرص على ما يقربه إلى الله سبحانه و تعالى من صالح الأعمال و الأحوال اقتداءً برسول الله صلّى الله عليه و سلّم.
4- الصوم وقاية لصاحبه من الأمراض لما له من فوائد صحية على الجسم، و وقاية من المعاصي لأنه تربية للنفس على التقوى، والتقوى امتثال للأوامر و اجتناب للنواهي.
5- نهى الرسول صلّى الله عليه و سلّم الصائم عن الرفث و الصخب و السب و المقاتلة حفاظاً على فريضة الصوم من أن يسقط أجرها بإحدى المبطلات.
6- للصائم فرحتان. الأولى عند إفطاره و هي شكر لله تعالى على أن وفّقه حتى قضى رمضان في القيام و الصيام وتلاوة القرآن و التصدُّق و الإحسان. أمّا الثانية عند لقاء ربه يوم القيامة فلأنه سيلقى ربه راضياً عنه، فالصوم يُطهر صاحبه من المعاصي و الآثام و يضاعف له الأجر و الثواب ويرفع له الدرجات.
7- تتجلى القيم الروحية للصيام في :
  • تنمية التقوى
  • تقوية الضمير
  • التربية على الصبر
  • تربية الإرادة
  • التربية على المراقبة

فقه الزكاة - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

فقه الزكاة - جذع مشترك
تحضير الدرس النظري

مضامين النصوص :
1- تقرر الآية الكريمة من سورة التوبة حكم الزكاة و الحكمة من تشريعها و فضل دعاء النبي صلى الله عليه و سلم.
2- يستفاد من الآية الثانية وجوب إقام الصلاة و إتاء الزكاة و الأمر بفعل الخير و المسارعة إليه.
3- يخبر الرسول صلى الله عليه و سلم في الحديث بأن المال الذي كنزه صاحبه و لم يُخرج زكاته يصيغ يوم القيامة ثعباناً أقرع يصير له طوقاً و يأخذ بشدقيه و يذيقه عذاباً أليماً.
أجوبة التحليل و المناقشة :
1- أمر الله تعالى بأخذ الزكاة من أموال الأغنياء و ذلك لتطهير نفوسهم من الشُّح و البخل و الجَشَع و لتنمية أموالهم و لمواساة الفقراء و لتطييب خاطرهم و لتحقيق العدالة بين فئات المجتمع و طبقاته.
2- تطهُر نفس العبد و تزكو بفضل الزكاة لأنها تطهير للنفس من الأدران و الأوساخ و تربية لها على البذل و العطاء و محبة الفقراء.
3- ذكر الله تعالى الزكاة بعد الصلاة في عدة آيات و ذلك لبيان مكانة الزكاة بين بقية العبادات و الأركان في الإسلام و خطورة إغفالها و التهاون في شأنها أو الإمتناع من إخراجها و إيتائها لمستحقيها.
4- وعد الله تعالى من أقام الصلاة و آتى الزكاة بمحبة منه و فضلاً و بالفلاح و الخير في الدنيا و الآخرة.
5- توعّد الرسول صلى الله عليه و سلم مانع الزكاة بثعبان أقرع يطوّقه يوم القيامة و ينكّل به.
6- حذّر الله تعالى من البخل بمال الزكاة لأن البخل يُبقي على شر المال و الزكاة تطهر المال من شرّه.
7- تخدم الزكاة المجتمع الإسلامي من الناحية الإجتماعية كما يلي :
  • إعادة توزيع المال بين فئات المجتمع توزيعاً عادلاً
  • أنها تمنع تكديس الأموال في يد فئة قليلة من الناس
  • أنها تقضي على الصراعات الطبقية و على الفِتن الإجتماعية و على المحن والضغائن الفردية
  • أنها حماية للمجتمع من الجريمة و الفساد
  • أنها تحقق التكافل بين فئات المجتمع غنيهم و فقيرهم
  • أنها تعتني بالفئات و الطبقات الفقيرة و المعوزة
  • أنها الدواء الشرعي للتخفيف من آلام و معاناة المحتاج
و من الناحية الإقتصادية كما يلي :
  • تعتبر من أكبر الموارد المالية للدولة الإسلامية
  • أنها استفادة إيمانية و مناعة شرعية ضد حالات التهرب من آدائها أو الغش في مقاديرها
  • أن الزكاة رافعة المجتمع نحو التنمية الإقتصادية لأنها محرك تنموي و مولد الطاقة الإجتماعية لما تتيحه الزكاة من فرص الشغل و العمل و هي التجارة الربانية المربحة للغني و الفقير و هي حياة المجتمعات الميتة.

فقه الحج - التربية الإسلامية - جذع مشترك علمي

فقه الحج - جدع مشترك
تحضير الدرس النظري

مضامين النصوص :
1- أخبر الله تعالى في الآيات القرآنية من سورة آل عمران أنه سبحانه و تعالى جعل أول مسجد يُعبد فيه هو بيت الله الحرام، و أنه جعله مأمناً للناس من القتل، و جعل التوجه إليه واجباً على كل مكلَّف مسلم عاقل قادر، و أن من امتنع عن ذلك رغم استطاعته فقد عرّض نفسه لسخط الله و عذابه.
2- تقرر الآيات من سورة البقرة أن الحج لا يكون حجاً مبروراً و لا سعياً مشكوراً و لا يكون ثوابه الجنة إلا إذا اجتنب الحاج مبطلاته من رفث و فسوق و جدال، و أن على الحاج أن يكثر من فعل الطاعات و الخيرات و أن يُكثر من ذكر الله تعالى لأنها زاده يوم القيامة من التقوى، و أنَّ عبادة الحج لا تمنع من مزاولة التجارة.
3- يُستفاد من الحديث أن الحج و العمرة ينفيان عن صاحبهما الفقر و الذنوب و أن الحج المبرور ثوابه الجنة.
أجوبة التحليل و المناقشة :
1- الحج ركن من أركان الإسلام و عبادة من أجل العبادات و محطة يتزود منها الحاج بالطاقة التي تجعله بقية عمره في طاعة و امتثال و هو موسم يذكر بمشاهده عرصات يوم القيامة مما يجعل الحاج يستعد لهذا الرحيل و يتزود من التقوى بهذا العصيب فيلقى ربه نقياً طاهراً من الذنوب و المعاصي.
2- الحكمة من تشريع الحج :
  • استعداد المسلم لفريضة الحج بأداء ما عليه من حق للغير سواء كان ذلك معنوياً مثل تصالحه مع خصومه و صلته لمن قطع رحمه و اعتذاره لمن اغتابه أم ماديا كالديون  و الأمانات.
  • تجرّده من الماديات و مطالب الدنيا و توجهه بتلبيته إلى ربه.
  • ترسيخ الأخوة الإمانية و تأكيد وحدة الأمة وفقاً لما و صفها به النبي صلى الله عليه و سلم بأنها جسد واحد.
  • التربية على الإستعداد الدائم لتحمل مختلف المسؤوليات و القدرة على على مواجهة الطوارئ و التحديات.
3- فرض الله تعالى على عباده الحجة مرة واحدة في العمر و ذلك للتيسير بالعباد و عدم تكليفهم ما لا يطيقون، و لإظهار أن الإسلام في كل تشريعاته قائم على مبدأ التيسير، و لتحبيب العباد في أداء العبادات عوض تنفيرهم منها.
4- يعمل الحج المبرور على ترسيخ جملة من القيم الروحية كالتقوى و المراقبة و الزهد و المحبّة و الصبر و الشكر..
5- يربي الحج المبرور نفوس الحجيج كما يلي :
  • تعويد النفس على الأخلاق الحسنة و ضبطها حتى لا تتمادى فيما لا يرضي الله عز و جل
  • التسابق إلى فعل الخير و البر و الإكثار من الطاعات
  • الصبر عند الشدائد و الثبات لمواجهتها
6- للحج فوائد اجتماعية كثيرة منها:
  • أن الحج يمثل أكبر تجمع إسلامي في أشهر معلومات يلتقي فيه المسلمون من جميع الأقطارعلى اختلاف ألوانهم و ألسنتهم و أجناسهم حيث يكون فرصة للتعارف و التعاون و تبادل العلم و المعرفة
  • شعور الحجاج بأنهم أعضاء لجسد واحد هو جسد الأمة الإسلامية
  • تعايش الحجاج في الأرض المقدسة برابط المحبة و الأخوة الإيمانية و روح التسامح
7- أباح الشرع الحكيم مزاولة النشاط الإقتصادي أثناء موسم الحج و ذلك للتنبيه على أمور منها :
  • أنه لا تنافي في الجمع بين مطلبين أحدهما أخروي و ثانيهما دنيوي
  • الدفع بعجلة التنمية الإقتصادية للمجتمعات الإسلامية
  •  لجعله موسماً لتبادل الخيرات و التجارب و تجديد الإتفاقيات في المجال التجاري و المالي و مجال الخدمات مع تفعيل سوق العملات من خلال صرف النقود.

هل هناك خطأ فيما تراه ؟ أخبرنا بذلك في صفحة الإبلاغ عن الروابط

تمارين

المزيد

دروس

المزيد

إمتحانات

المزيد

نصائح وتوجيهات

المزيد